أيها الشّباب يجب أن تؤمنوا بأنفسكم، فالبذرة تكون تحت الأرض قبل أن تكون شجرةً كبيرة، وكلّما ظلّت البذرة وقتاً أطولَ تحت الأرض كلّما نما جذعُ الشجرة بشكلٍّ أكبرَ، فأصبحت الشجرة شاهقةً وعاليةً في السّماء، وهذا ينطبق علينا. إذا لم تبنِ نفسك ولم تتعبْ عندما تكون وحيداً ولا يشجعُك أحدٌ، وعندما يسخر الجميع منك ومن أحلامك، فلن تصلَ أبداً لهدفٍ كبير، لأنك لم تلقِ بجذورك بعيداً بشكلٍ كافٍ. فالجذور لا يراها أحدٌ لأن الجميع ينظرون إلى الثمار، ولن يساعدك أحدٌ في وقت

محنتك وضعفك، ولن يطلب منك أحدٌ إلا الثمار، ولن يقف بجانبك أحدٌ عندما تكون جذراً أو جذعاً أو ورقةً.

في الحقيقة هذه هي طبيعةُ الحياة، فلا أحدَ يبالي بشأن أحلامك وطموحاتك ويأسك وتعبك وفشلك، لأنك عندما تنجح وحدَك فلن يطلب منك أحدٌ المشاركةَ في نجاحك الذي وصلت إليه بجهدك وتعبك. هذا هو الهدف الثاني من قناة “فِكر تاني”، وهو أن تعرف أن لكل مشكلّةٍ حلّاً. لا تيأسْ أبداً، فأنت تستطيع تغيير صحّتك إلى الأفضل حتى لو كنت بعمر السبعين عاماً، وتستطيع تغيير مستواك المادي وعلاقاتك الاجتماعيّة، وأي شيءٍ في حياتك.

المصدر : موسوعة فكر تاني / حياة صحّيّة جديدة / الجزء الأول / الدكتور كريم علي

https://fekrtany.com/shop/

سجل في رسالة الدكتور كريم

انضم إلى قائمتنا البريدية لتلقي آخر الأخبار والتحديثات من فريقنا

مبروك

Pin It on Pinterest

Share This