الدكتور كريم علي

قناة فكر تاني على اليوتيوب، من فضل الله الكريم، تجاوزت مليون مشترك!
سأتابع معكم بإذن الله حتى يصل عدد المشتركين إلى مليونين وثلاثة واربعة ملايين، وأنا مُستبشرُ خيرًا لأنني أُقدّم للنّاس العِلم، والناس تتعطّش إلى العِلم

تابعوني حصريا من خلال قناة فكر تاني على يوتيوب وموقع fekrtany.com

 

قناة فكر تاني، البداية والأسباب

بدأت فكرة قناة فكر تاني عندما واجهت الكثير من الصعوبات والمشاكل في حياتي، وبدأتُ من الصفر أكثر من مرّة، لذا أخذت على عاتقي بداية من صفحة فيسبوك من 3 سنوات، أن أعمل على إيقاظ الشباب الصاعد حتى يتجنّبوا الوقوع في الكثير من الأخطاء ويخوضوا الكثير من التجارب وتضيعُ أعمارهم، في حين أنّنا أضعنا أعمارنا في هذا ويمكن أن نُفيدهم بخبراتنا.

لهذه الأسباب أنشأت قنوات فكر تاني على اليوتيوب:

  • لتشجيع الناس على اتخاذ خطوات فعالة لتغيير الحياة الصحية والمالية للأفضل مستقبلا
  • لقناعتي التامة ان الشباب هم الامل في التغيير الحقيقي في كل المجتمعات العربية ولذلك قررت ان اشاركهم تجاربي الشخصية لتوفير سنوات من الخبرات والتجارب الشاقة وتقديم كل ما هو مفيد لمستقبل أفضل
  • لقناعتي التامة ان الحياة الافضل ممكنة إذا اخذنا بكل اسبابها

احترام وعمل مشترك في خدمة الناس

جميع الأطباء زملائي

وأنا أحترم أيّ طبيب في العالم

وأنا أُرحّبُ بأي شخص في العالم يودُّ أن نتبادل الخبرات أو نُقدّم حلقة معاً.

المهم عندي مصلحة الناس! 

بدأت بسلسلتين على اليوتيوب

بعد الفيسبوك، بدأت بسلسلتين على اليوتيوب وهما "عقل وفكر ثاني" و"صحّة".

• "عقل وفكر ثاني": في محاولة لتغيير العقل وجعل الناس تُفكّر من زاوية أخرى، ومشاركة خبرتي مع الناس، والعشر أشياء التي تمنيت أن أعرفها مبكراً حتى لا أفشل - راجع مقطع فيديو بعنوان "11 نقطة توفر عليك سنين"، فأنا أُقدّم لكُم خُلاصة العقبات التي واجهتني في الدراسة والفشل والمشاعر، وهذا كله لوجه الله تعالى، اٌقدّم الخُلاصة لمن شاء أن يستمع، ومن لا يُريد أن يستمع فيمكنه الإستماع إلى آخرين غيري.

• "فكر ثاني طبّ": الطب هو تخصُّصي، وهو ما أفهمه وأعمل به، واقرأ الصّفحات والتحديثات التي جاءت حتى أمس في المجال الطّبي، لذا قرّرت تقديم محتوى عن الطّب، ووجدت إستجابة شديدة من النّاس ناحية الطّب، ولم أجد إستجابة منهم ناحية التنمية البشرية، لذلك قلّلت من محتوى التنمية البشرية ومحاولتي لتغيير طريقة تفكير النّاس، وصنعت عدد أكثر من مقاطع الفيديو المُهتمّة بالطبّ، وعندما بدأت أعرض معلومات طبّيّة جديدة، وجدت النّاس تتفاعل وتتسائل عن مصدر هذه المعلومات، وأن هذه المعلومات ليست صحيحة. الإنسان عدوّ ما يجهل. وهذا المقطع يظهر في مُقدّمة القناة، بحيث يستمع إليه كل من يدخل قناة فكر تاني، ان شاء الله.

 

Pin It on Pinterest