الامتناع عن تناول السكريات.

ممارسة الرياضة.

الإكثار من تناول الخضروات والفواكه، ومن أهمها التوت البري الذي يمنح الشباب الدائم ويجدد العمر العقلي بمقدار 4 سنوات.

النوم الجيد باكرًا، فالسهر هو أكبر المصائب التي تواجه الأطفال، لذا لا بد أن يكون النوم عند التاسعة أو العاشرة مساءً، حتى تزداد المناعة ويُضبط معدل التمثيل الغذائي ومُعدَّل هرمون النمو وهرمونات الغدة الدرقية.

اللعب بلعبة الأحجية، لتأثيرها على تحسين قدرات الذاكرة والتركيز عند الأطفال.

تناول الأوميجا3، لأهميته في زيادة التركيز، وتقدر جرعته بجرام واحد يوميًا.

تناول الجوز والسلمون مرتين أسبوعيًا

المصدر : موسوعة فكر تاني / حياة صحية جديدة / الجزء الثالث / الدكتور كريم علي

https://fekrtany.com/shop/

سجل في رسالة الدكتور كريم

انضم إلى قائمتنا البريدية لتلقي آخر الأخبار والتحديثات من فريقنا

مبروك

Pin It on Pinterest

Share This